الهزيمة النفسية .. قصة تحاكي الواقع المر

ذهب فلّاح لجاره يطلب منه حبلاً لكي يربط حماره أمام البيت .
أجابه الجار بأنه لا يملك حبلاً ولكن أعطاه نصيحة وقال له :
“يمكنك أن تقوم بنفس الحركات حول عنق الحمار وتتظاهر بأنك تربطه ولن يبرح مكانه”

عمل الفلّاح بنصيحة الجار .. وفي صباح الغد وجد الفلاح حماره في مكانه تماماً لم يغادر المكان
أراد الفلاح الذهاب بحماره إلى الحقل .. ولكن الحمار رفض التزحزح من مكانه !!

حاول الرجل بكل قوته أن يحرك الحمار ولكن دون جدوى .. حتى أصاب الفلّاح اليأس من تحرك الحمار.
فعاد الفلاح للجار يطلب النصيحه ..
سأله جاره قائلاً : “هل تظاهرت للحمار بأنك تحل رباطه ؟”
فرد عليه الفلاح بـ استغراب : “ليس هناك رباط لكي أحله “.

أجابه جاره : “هذا بالنسبة إليك أما بالنسبة إلى الحمار فالحبل موجود”.
عاد الرجل وتظاهر بأنه يفك الحبل .. فتحرك الحمار مع الفلاح دون أدنى مقاومة !!.

لا تسخر من هذا الحمار ..
فالناس أيضاً قد يكونون أسرى لعادات أو لقناعات وهمية تقيدهم ..
وهم بحاجة أن يكتشفوا تلك الحبال الخفية الذي تلتف حول (عقولهم) وتمنعهم من التقدم للأمام.

مع الأسف .. حبالنا الوهمية كثيرة للأسف ..
ما بين بعض الإجتهادات الدينية التي ليست من الدين في شيء ، والتي قيدت المجتمع عن حقوقه وحريته وإستخدام العقول ، إضافة إلى تعطيل التطور والتنمية واللحاق بالمجتمعات المتقدمة فكرياً وأخلاقياً .
وما بين العادات الإجتماعية التي أصبحت وبالاً على المجتمع كالتبذير بزعم الكرم والعنصرية بزعم نقاء الأنساب إلى آخره .

فالنتحرر من هذه الحبال الوهمية التي لا وجود لها .

شارك الموضوع لأصحابك وقروباتك

اترك تعليقاً